بالفيديو أصوات غامضة تثير الرعب في سكن طالبات جامعة نزوى: حقيقة أم خيال؟

خلال الأسابيع الماضية، هزّت أصوات غامضة جامعة نزوى العريقة في سلطنة عُمان، مخلفةً وراءها حالة من القلق والرعب بين طالباتها. وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تُظهر أصوات صراخ وغمغمة غير مفهومة، تصدر من سكن الطالبات ليلاً، لتُثير موجة من التكهنات والتفسيرات المتضاربة.

أصوات غامضة تُخيم على سكن الطالبات

أظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، أصواتًا غريبة تُصدر من سكن الطالبات في جامعة نزوى، تبدأ في وقت متأخر من الليل. وتنوعت هذه الأصوات بين صراخ نسائي وغمغمة غير مفهومة، ما أثار حالة من الفزع والرعب بين الطالبات.

مصدر الأصوات الغامضة لغزٌ لم يُحل

على الرغم من الجهود التي تبذلها إدارة الجامعة والشرطة العمانية لكشف مصدر هذه الأصوات الغامضة، إلا أنّ اللغز ما زال يكتنفه الغموض. وتناقلت وسائل الإعلام المحلية روايات متعددة حول مصدر هذه الأصوات، تراوحت بين التفسيرات العلمية والظواهر الخارقة للطبيعة.

تدابير وإجراءات لكشف الحقيقة

أمام حالة القلق والرعب التي تسود سكن الطالبات، سارعت إدارة جامعة نزوى إلى اتخاذ عدد من الإجراءات لكشف مصدر هذه الأصوات الغامضة. فقد تم تكليف فريق متخصص بالتحقيق في الأمر، كما تم تعزيز الأمن حول سكن الطالبات.

خاتمة: تُلقي حادثة الأصوات الغامضة في جامعة نزوى بظلالها على بيئة الجامعة، وتُثير تساؤلات حول مصدر هذه الظاهرة الغريبة. وتنتظر الطالبات بفارغ الصبر كشف الحقيقة، لتنعم براحة البال والأمان داخل أسوار جامعتهن.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !