أخبار عالمية

توقعات ليلى عبد اللطيف 2024 تثير الجدل بعد تحققها بسقوط طائرة الرئيس الإيراني

خيمت حادثة سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، يوم الأحد 19 مايو 2024، على المشهد العالمي، حاملة معها موجة من التساؤلات حول صحة توقعات الفلكلية والمنجمين، خاصةً بعد تنبؤ خبيرة التنجيم ليلى عبد اللطيف بسقوط طائرة خلال الأشهر الأولى من عام 2024.

توقعات ليلى عبد اللطيف حول سقوط طائرة

أثارت ليلى عبد اللطيف الجدل خلال لقاء تلفزيوني مع الإعلامي نيشان على قناة “الجديد” اللبنانية عشية رأس السنة الميلادية لعام 2024، عندما توقعت حدوث حادث سقوط طائرة يشغل العالم ولن ينجو منه أحد، وحددت ذلك خلال الأشهر الأولى من العام الجاري.

تحقق التنبؤ وسقوط طائرة الرئيس الإيراني

تحقق تنبؤ عبد اللطيف جزئيًا بسقوط طائرة خلال الفترة المحددة، حيث لقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتفه في حادث تحطم طائرته أثناء عودته من افتتاح سد جديد في إيران.

توقعات ليلى عبد اللطيف 2024
توقعات ليلى عبد اللطيف 2024

ردود الفعل على تحقق التنبؤ

أثارت حادثة سقوط طائرة الرئيس الإيراني موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ربط العديد من الأشخاص بين الحادث وتنبؤات عبد اللطيف، مما أثار تساؤلات حول صحة التنبؤات الفلكية ودورها في التأثير على الأحداث.

هل تتحقق توقعات ليلى عبد اللطيف بخصوص النادي الأهلي؟

تضمنت تنبؤات عبد اللطيف خلال لقائها مع نيشان هزيمة النادي الأهلي في نهائي كأس إفريقيا، وهو ما أثار استياءً لدى جماهير النادي، خاصةً بعد خسارته في مباراة الذهاب أمام فريق الترجي التونسي.

مباراة العودة وتحديد هوية البطل

يتجهز النادي الأهلي لمباراة العودة ضد الترجي التونسي يوم السبت المقبل 25 مايو 2024، وسط ترقب كبير لمعرفة ما إذا ستتحقق توقعات عبد اللطيف بهزيمة الأهلي، أم ستُكذبها انتصاراته.

خاتمة: تُبقي حادثة سقوط طائرة الرئيس الإيراني وتنبؤات ليلى عبد اللطيف الجدل حول صحة التنبؤات الفلكية قائمًا، وتُطرح تساؤلات حول مدى تأثيرها على الأحداث.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !