أخبار عالمية

سيناريو الرعب: كيف ستكون حرب نووية عالمية؟

يخيم شبح الحرب النووية سيناريو الرعب على العالم من جديد، مع تصاعد التوترات بين الدول الكبرى وازدياد التلويح باستخدام الأسلحة النووية. فما الذي قد يحدث بالفعل لو اندلعت حرب نووية عالمية؟

تحاول الصحفية الأمريكية آني جاكوبسن في كتابها الجديد “الحرب النووية: سيناريو” الإجابة على هذا السؤال من خلال سرد سيناريو افتراضي مروع يوضح حجم الدمار الذي قد تخلفه حرب نووية.

الحرب النووية السيناريو

في سيناريو جاكوبسن، يطلق زعيم كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا عابراً للقارات على البنتاغون، وآخر من غواصة تجاه مفاعل نووي في كاليفورنيا.

يواجه الرئيس الأمريكي في هذه اللحظة 6 دقائق فقط لاتخاذ قرار الرد. تحت ضغط هائل، يأمر بإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات على جميع الأهداف الكورية الشمالية البالغ عددها 82 هدفًا.

تُحلق الصواريخ الأمريكية فوق روسيا، مما يُثير قلق القادة الروس الذين يعتقدون أنهم يتعرضون لهجوم، ويُصبح التواصل بين الرئيسين الأمريكي والروسي مستحيلاً، فيلجأ كل طرف إلى إطلاق صواريخه على الآخر.

النتائج:

خلال 72 دقيقة فقط، تُطلق 3 دول مسلحة نوويًا صواريخها، مما يؤدي إلى مقتل مليارات البشر، يُصبح باقي البشر على كوكب مسموم، حيث لم تعد الشمس تشرق ولم يعد الغذاء ينمو، مما يؤدي إلى مجاعة واسعة النطاق.

تأثيرات الحرب النووية من رأي جاكوبسن

تُسلط جاكوبسن الضوء على بعض النقاط المهمة في سيناريوها:

  • السرعة: تتسم الحرب النووية بسرعتها الفائقة، حيث يمكن أن تُحسم الأمور خلال دقائق قليلة.
  • عدم القدرة على التنبؤ: يصعب التنبؤ بدقة بما سيحدث في حرب نووية، وذلك بسبب الفوضى والذعر اللذان سيخيان على الجميع.
  • خطورة الغواصات: تُعتبر الغواصات من أكثر الأسلحة فتكًا في حرب نووية، حيث يمكنها إطلاق صواريخها من مسافات قريبة من السواحل دون أن تُكتشف بسهولة.

كتاب جاكوبسن عن نهاية العالم

يأتي كتاب جاكوبسن في وقت يشهد توترات دولية متزايدة، خاصة بين الولايات المتحدة وروسيا اللتان تمتلكان أكبر ترسانتين نوويتين في العالم.

يتصاعد الصراع في أوكرانيا، بينما تُصرح إيران بأنها أقرب من أي وقت مضى إلى امتلاك سلاح نووي.

من هي آني جاكوبسن

آني جاكوبسن صحفية أمريكية وكاتبة ومؤلفة، ولدت في 28 يونيو 1967. اشتهرت بكتبها التي تتناول موضوعات سرية حكومية وتاريخية، بما في ذلك برنامج “مشبك الورق” الذي جلب العلماء النازيين إلى الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، وأبحاث الحكومة الأمريكية حول القدرات النفسية.

إنجازات آني جاكوبسن

حصلت جاكوبسن على العديد من الجوائز عن كتاباتها، بما في ذلك جائزة “لوسي” للصحافة الاستقصائية عام 2012 عن كتابها “منطقة 51: تاريخ غير مُحرّر لأهم قاعدة عسكرية سرية في أمريكا”. كما وصلت إلى نهائيات جائزة بوليتزر عام 2016 عن كتابها “الفوج الأول: قصة حرب حديثة في عصر الهوية”.

أشهر كتب آني جاكوبسن

من أشهر كتب جاكوبسن:

  • منطقة 51: تاريخ غير مُحرّر لأهم قاعدة عسكرية سرية في أمريكا (2011)
  • الفوج الأول: قصة حرب حديثة في عصر الهوية (2015)
  • عملية مشبك الورق: البرنامج السري الذي جلب العلماء النازيين إلى أمريكا (2014)
  • الحرب النووية: سيناريو (2023)

اهتمامات آني جاكوبسن

تركز جاكوبسن في كتاباتها على مواضيع تتعلق بالأسرار الحكومية، والتاريخ العسكري، والعلوم والتكنولوجيا، والقدرات النفسية.

وتُعرف جاكوبسن بكتاباتها الجريئة التي تُسلط الضوء على جوانب خفية من التاريخ والسياسة.

خلاصة: يُقدم كتاب جاكوبسن نظرة مرعبة لما قد يحدث في حال اندلاع حرب نووية عالمية، يُؤكد الكتاب على ضرورة العمل من أجل منع حدوث مثل هذه الكارثة، والعمل على نزع السلاح النووي ونشر السلام في العالم.

خاتمة: إنّ سيناريو جاكوبسن، وإن كان خياليًا، إلا أنه يُقدم لنا درسًا هامًا: يجب علينا جميعًا العمل من أجل منع حدوث حرب نووية، فالعواقب ستكون وخيمة على البشرية جمعاء.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !