رأس السنة الهجرية 2024 في تونس: موعدها وأهميتها وفعاليات الاحتفال

عطلة رأس السنة الهجرية 2024 في تونس

يُطل علينا العام الهجري الجديد 1446 حاملاً معه أجواءً من الفرح الروحاني والتجديد، حيث يستعد المسلمون في مختلف أنحاء العالم، ومنهم تونس، للاحتفال برأس السنة الهجرية، ذكرى هجرة نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

متى موعد رأس السنة الهجرية 1446 في تونس؟

أعلن المعهد الوطني للرصد الجوي في تونس أن هلال شهر محرم 1446 هجري لن يكون مرئيًا في تونس مساء يوم الجمعة 5 يوليو 2024، الموافق 29 ذي الحجة 1445 هجري. وعليه، ستكون غرة محرم، أي أول أيام السنة الهجرية الجديدة، يوم الأحد 7 يوليو 2024.

عطلة رأس السنة الهجرية 2024 في تونس
عطلة رأس السنة الهجرية 2024 في تونس

موعد عطلة رأس السنة الهجرية 2024 في تونس

يوافق يوم الأحد 7 يوليو 2024 تاريخ إجازة رسمية مدفوعة الأجر في كافة القطاعات والهيئات والمؤسسات في تونس، يصادف هذا التاريخ الأول من شهر محرم 1446 هجري.

أول محرم 1446 في تونس

يوافق غرة محرم 1446 هجري، يوم الأحد 7 يوليو 2024 في تونس، تم تحديد هذا التاريخ بناءً على الحسابات الفلكية المعلنة من قبل المعهد الوطني للرصد الجوي في تونس.

أهمية رأس السنة الهجرية في تونس

تُعدّ رأس السنة الهجرية مناسبة دينية هامة في تونس، حيث يحتفل بها المسلمون التونسيون بإجلال واحترام، تخليدًا لذكرى هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتعزيزًا للقيم والمبادئ الإسلامية.

فعاليات الاحتفال برأس السنة الهجرية في تونس

  • الزيارات العائلية: يحرص التونسيون على زيارة أهاليهم وأصدقائهم خلال هذه المناسبة، لتبادل التهاني والتبريكات، وتوطيد أواصر المحبة والتواصل.
  • العبادات: تكثر العبادات في هذه الأيام، حيث يزداد المسلمون حرصًا على أداء الصلوات، وقراءة القرآن الكريم، والدعاء والذكر.
  • الفعاليات الدينية والثقافية: تُنظم العديد من الفعاليات الدينية والثقافية، مثل المحاضرات والندوات الدينية، والعروض المسرحية، التي تُبرز سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفضائله.
  • أعمال الخير: تُنظم حملات خيرية وإنسانية لمساعدة المحتاجين، ونشر روح التكافل والتضامن بين أفراد المجتمع.

خاتمة:

تُعدّ رأس السنة الهجرية مناسبة دينية عظيمة، تُذكرنا بِبدايات جديدة، ودعوة للتأمل والتوبة، وفرصة لتعزيز القيم والمبادئ الإسلامية، ونشر روح المحبة والتسامح بين أفراد المجتمع.

راما

صحفية متمرسة تتمتع بمهارات كتابة قوية وذوق أدبي رفيع، لديها القدرة على صياغة الأخبار والتقارير والمقالات بطريقة شيقة وجذابة، تجيد إجراء المقابلات واستخلاص المعلومات من مختلف المصادر، يمتلك مهارات بحثية ممتازة، وقادرة على ابتكار أفكار جديدة للمحتوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !