التكنولوجيا

واتساب تُبهر مُستخدميها بتصميم مُبتكر ووظائف مُحسّنة!

تُواصل واتساب، منصة المراسلة الفورية الأشهر عالميًا، سعيها الدؤوب لتقديم تجربة مُستخدم استثنائية، وذلك من خلال التحديثات المُستمرة التي تُدخلها على تطبيقها. وفي خطوة جديدة نحو تعزيز سهولة الاستخدام وتماشياً مع التطورات العصرية، أعلنت واتساب مؤخرًا عن إطلاق تصميم جديد لواجهة المستخدم، مُتضمّنًا تغييرات جمالية ووظيفية مُبتكرة.

واتساب تصميم مُنعش وألوان مُتناسقة

حرصت واتساب على منح واجهة التطبيق حلةً جديدةً تُضفي عليها لمسةً من العصرية والحيوية. فاعتمدت نظام ألوان مُتناسقًا يشتمل على درجات أخضر مُختلفة، مع استخدام اللون الأخضر الداكن المُميز لتطبيق واتساب بشكل محدود. كما تمّ تحديث أيقونات ورسوم التطبيق لتتوافق مع نظام الألوان الجديد وتُضفي لمسةً جماليةً على واجهة المستخدم.

وضع ليلي مُحسّن

أدركت واتساب أهمية راحة المستخدمين، خاصةً في ظلّ الاستخدام المُكثف للتطبيقات خلال ساعات الليل. لذا، قامت بتحسين وضعها الليلي ليصبح أكثر قتامةً، ممّا يُسهّل قراءة الرسائل ويُقلّل من إجهاد العين في الإضاءة المنخفضة.

تغييرات وظيفية مُفيدة في واتساب الجديد

لم تقتصر تحديثات واتساب على الجانب الجمالي فقط، بل شملت أيضًا بعض التغييرات الوظيفية المُفيدة. ففي إصدار أندرويد، تمّ نقل شريط التنقل من أعلى الشاشة إلى أسفلها ليُصبح الوصول إليه أسهل، بغض النظر عن حجم اليد أو قياس شاشة الجهاز. كما تمّ تحديث تخطيط نافذة المرفقات في إصدار آيفون لتصبح قابلة للتمدد بدلًا من القائمة الثابتة، ممّا يُسهّل عملية إرفاق الصور ومقاطع الفيديو والمستندات.

ختامًا: يُجسّد التصميم الجديد لواتساب خطوةً هامّةً نحو تعزيز تجربة المستخدم وتلبية احتياجاته المُتغيرة. وتُؤكّد هذه التحديثات المستمرّة على التزام واتساب بتقديم أفضل خدمات المراسلة الفورية للمستخدمين حول العالم.

محمد سيف

محرر علمي يتمتع بمهارات تحرير قوية واهتمام بالعلوم والتكنولوجيا، قادر على شرح المفاهيم العلمية المعقدة بطريقة سهلة الفهم، يجيد كتابة المقالات العلمية والتقارير البحثية، لديه خبرة في تحرير محتوى علمي متنوع، يتابع أحدث الاكتشافات والتطورات العلمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !