الرياضة

نهائي كأس جلالة السلطان: ظفار يُتوج بطلًا وسط حضور جماهيري غفير

مسقط، عمان: توج نادي ظفار بلقب كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم للمرة الحادية عشر في تاريخه، بعد فوزه على نادي النهضة بهدفين دون رد في المباراة النهائية التي أقيمت على أرضية المجمع الرياضي بخصب بمحافظة مسندم.

شوط أول حذر وركلة جزاء حاسمة

شهد الشوط الأول من المباراة حذرًا شديدًا من كلا الفريقين، مع تركيزهما على قراءة خطط اللعب لدى الخصم. سنحت لنادي النهضة فرصة قوية بعد ركلة ركنية في الدقيقة 15، لكن رأسية والتر بواليا لاعب النهضة اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس ظفار.

وفي الدقائق الإضافية من الشوط الأول، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ظفار بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، ترجمها علي بيت النحار بنجاح ليضع فريقه في المقدمة.

سيطرة ظفار وتضاعف النتيجة

مع بداية الشوط الثاني، واصل ظفار ضغطه على مرمى النهضة بحثًا عن تعزيز النتيجة. وفي الدقيقة 63، احتسبت ركلة جزاء أخرى لصالح ظفار، سجلها حسين الشحري ليضاعف النتيجة ويؤمن فوز فريقه باللقب.

مشاركة تاريخية ومهرجان كروي

شهدت المباراة النهائية لبطولة كأس جلالة السلطان العديد من الأحداث الهامة، أبرزها:

  • احتضان أرضية المجمع الرياضي بخصب بمحافظة مسندم للمباراة النهائية، لأول مرة في تاريخ البطولة منذ انطلاقتها عام 1971.
  • تطبيق تقنية الفيديو المساعد (VAR) لأول مرة في مسابقات الاتحاد العماني لكرة القدم.
  • إقامة عدد من الفعاليات المصاحبة للمباراة، مما أضفى عليها أجواءً احتفالية مميزة.
  • حضور جماهيري غفير من محبي وعشاق كرة القدم من مختلف أنحاء السلطنة.

ظفار يهيمن على سجل أبطال كأس جلالة السلطان

وبهذا الفوز، يواصل نادي ظفار هيمنته على بطولة كأس جلالة السلطان، حيث أصبح أكثر الأندية تحقيقًا للقب بـ 11 لقبًا، متقدمًا على نادي فنجاء الذي حقق اللقب 10 مرات.

ختاماً: جاء فوز نادي ظفار بلقب كأس جلالة السلطان ليؤكد على مكانته كأحد أقوى الفرق في السلطنة، ولتتويج موسمه الرياضي بشكل مميز. ويُعد هذا الإنجاز ثمرة جهود كبيرة من قبل إدارة النادي واللاعبين والجهاز الفني، الذين بذلوا قصارى جهدهم لتحقيق هذا الهدف.

أحمد الملاح

محرر مُحنك مع خبرة واسعة في تحرير ومراجعه المحتوى الإخباري بأنواعه المختلفة، يمتلك مهارات ممتازة في القواعد والنحو والهجاء والتدقيق اللغوي، يتمتع بقدرة عالية على التحقق من صحة المعلومات والبيانات، لديه إلمام واسع بالأحداث الجارية والقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !