محليات

سبب وفاة الدكتور صالح الغامدي أثناء توجهه لمؤتمر حائل الدولي .. ويكيبيديا

وفاة الدكتور صالح الغامدي، فقدت المملكة العربية السعودية أحد روادها في مجال الطب الوراثي، الدكتور صالح بن محمد بن سفر الغامدي، وذلك إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة أثناء توجهه للمشاركة في مؤتمر حائل الدولي لطب نمط الحياة، الذي عُقد في مدينة حائل في الفترة من 14 إلى 16 مايو 2024، وسرعان ما تقدم نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بواجب العزاء لأسرته والمملكة راجين من المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، ونتعرف عبر موجز الأنباء على تفاصيل وفاة الدكتور صالح الغامدي أثناء توجهه لمؤتمر حائل الدولي، ومن هو الدكتور صالح الغامدي ويكيبيديا.

سبب وفاة الدكتور صالح الغامدي

توفي الدكتور صالح الغامدي إثر نوبة قلبية مفاجئة أثناء توجهه للمشاركة في مؤتمر حائل الدولي لطب نمط الحياة، في مدينة حائل بالمملكة العربية السعودية.

مسيرة حافلة بالإنجازات

تميز الدكتور الغامدي بمسيرة مهنية حافلة بالإنجازات، حيث شغل منصب مدير إدارة تطوير المعايير في المجلس المركزي السعودي لاعتماد المؤسسات الصحية “سباهي”. كما عمل استشارياً في أبحاث الجينات الطبية في وزارة الحرس الوطني، وشغل مناصب رئيسية من بينها رئيس مركز الجينوم في مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية.

خبير بارز في مجال أبحاث الجينات الطبية

وإلى جانب عمله في القطاع الطبي، كان الدكتور الغامدي عضواً فاعلاً في العديد من الجمعيات العلمية، بما في ذلك الجمعية السعودية للطب الوراثي ومنظمة الشرق الأوسط للعلوم البيولوجية. كما شارك في تأسيس جمعية “الموت الخلوي” السعودية.

إرث علمي غني

ترك الدكتور الغامدي وراءه إرثاً علمياً غنياً، تمثل في العديد من البحوث المنشورة في مجلات علمية دولية مرموقة، ومشاركته في العديد من المؤتمرات الدولية والمحلية.

خسارة كبيرة للمجتمع العلمي

لا شك أن رحيل الدكتور صالح الغامدي يعد خسارة فادحة للمجتمع العلمي السعودي والعربي، فقد كان مثالاً للكفاءة والتفاني في عمله، ورمزاً للتميز والإبداع في مجال الطب الوراثي.

راما

صحفية متمرسة تتمتع بمهارات كتابة قوية وذوق أدبي رفيع، لديها القدرة على صياغة الأخبار والتقارير والمقالات بطريقة شيقة وجذابة، تجيد إجراء المقابلات واستخلاص المعلومات من مختلف المصادر، يمتلك مهارات بحثية ممتازة، وقادرة على ابتكار أفكار جديدة للمحتوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !