أخبار السعودية

“ذا لاب”: ثورة تقنية في صناعة الأزياء السعودية

يشهد قطاع الأزياء في المملكة العربية السعودية ثورة تقنية مع افتتاح “ذا لاب”، أول أستوديو لتطوير المنتجات من نوعه في المملكة. يُعد “ذا لاب” مبادرة رائدة من هيئة الأزياء، تهدف إلى تحفيز الابتكار وتعزيز القدرات التصنيعية لخلق صناعة أزياء محلية نابضة بالحياة ومستدامة.

ذا لاب حاضنة للإبداع ومركز للتصنيع المتطور

يقع “ذا لاب” في ملتقى المدينة بمدينة مسك، على مساحة 10,000 متر مربع، ويضم مرافق متطورة مجهزة بأحدث التقنيات، بما في ذلك:

  • ورش عمل متخصصة: توفر مساحة مخصصة للمصممين لابتكار وتطوير تصاميمهم، مع إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من المواد والأدوات.
  • مختبرات متقدمة: مجهزة بأحدث تقنيات التصنيع، مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد والقص بالليزر، لتمكين المصممين من تحويل أفكارهم إلى نماذج أولية واقعية.
  • استوديوهات تصوير: لالتقاط صور عالية الجودة للمنتجات النهائية.
  • قاعات عرض: لعرض أحدث تصاميم المصممين المحليين.

يُتيح “ذا لاب” للمصممين المحليين وأصحاب العلامات التجارية إمكانية الوصول إلى هذه المرافق المتطورة، مما يُمكنهم من تحويل رؤاهم الإبداعية إلى منتجات عالية الجودة تحمل شعار “صُنع في الرياض“.

هيئة الأزياء السعودية

فرص جديدة للنمو والتعاون

يُمثل افتتاح “ذا لاب” فرصةً ضخمةً لقطاع الأزياء السعودي، حيث يفتح المجال أمام فرص جديدة للنمو والتعاون والتنافس على المستوى العالمي.

  • دعم المصممين المحليين: يُقدم “ذا لاب” للمصممين المحليين الدعم اللازم لتنمية مواهبهم وتحويل أفكارهم إلى منتجات ناجحة.
  • جذب المواهب والمستثمرين: يُساهم “ذا لاب” في جذب المواهب والمستثمرين من جميع أنحاء العالم إلى قطاع الأزياء السعودي.
  • تعزيز مكانة المملكة على خريطة الأزياء العالمية: يُساعد “ذا لاب” في تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية على خريطة الأزياء العالمية من خلال عرض إبداع المصممين المحليين على المنصات العالمية.

ذا لاب ثورة تقنية في صناعة الأزياء السعودية

دعم الابتكار والممارسات المستدامة

يُؤكد “ذا لاب” التزام هيئة الأزياء بتعزيز الابتكار ودعم الممارسات المستدامة في صناعة الأزياء.

  • التعاون مع الجامعات ومراكز الأبحاث: تتعاون هيئة الأزياء مع الجامعات ومراكز الأبحاث لتطوير تقنيات جديدة ومستدامة لصناعة الأزياء.
  • دعم استخدام المواد الصديقة للبيئة: تُشجع هيئة الأزياء المصممين على استخدام المواد الصديقة للبيئة في تصاميمهم.
  • تنظيم فعاليات توعوية: تُنظم هيئة الأزياء فعاليات توعوية حول أهمية الاستدامة في صناعة الأزياء.

تعزيز التعاون بين هيئة الأزياء ومدينة مسك

تُعزز الشراكة بين هيئة الأزياء ومدينة مسك التعاون لتطوير برامج التعليم والتدريب للمصممين السعوديين الشباب، وخلق بيئة جاذبة لاحتضان رواد الأعمال وجذب المواهب والمستثمرين إلى قطاع الأزياء في المملكة.

  • برامج تعليمية وتدريبية: تُقدم مدينة مسك وبالتعاون مع هيئة الأزياء برامج تعليمية وتدريبية للمصممين السعوديين الشباب في مختلف مجالات التصميم والإنتاج والتسويق.
  • حاضنات الأعمال: توفر مدينة مسك حاضنات أعمال لدعم رواد الأعمال في مجال الأزياء وتقديم لهم الإرشاد والدعم اللازم لبدء مشاريعهم.
  • فعاليات ومهرجانات: تُنظّم مدينة مسك فعاليات ومهرجانات خاصة بالأزياء والموضة لعرض إبداعات المصممين المحليين وجذب الاستثمارات الأجنبية.

يُمثل “ذا لاب” علامة فارقة في مسيرة صناعة الأزياء السعودية، وخطوة هامة نحو تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية لخلق اقتصاد إبداعي مزدهر.

افتتاح ذا لاب الازياء السعودية

تأثير “ذا لاب” على المدى الطويل

  • خلق فرص عمل جديدة: من المتوقع أن يُساهم “ذا لاب” في خلق فرص عمل جديدة للشباب السعودي في مختلف مجالات صناعة الأزياء.
  • تعزيز الناتج المحلي الإجمالي: من المتوقع أن يُساهم “ذا لاب” في تعزيز الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية وزيادة صادرات الأزياء السعودية.
  • وضع المملكة على خريطة الأزياء العالمية: من المتوقع أن يُساهم “ذا لاب” في وضع المملكة العربية السعودية على خريطة الأزياء العالمية كمركز إقليمي لتصميم وتصنيع الأزياء الراقية.

“ذا لاب” ليس مجرد أستوديو لتطوير المنتجات، بل هو رمز للتزام المملكة العربية السعودية ببناء صناعة أزياء مستدامة ومبتكرة تُساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.

أحمد الملاح

محرر مُحنك مع خبرة واسعة في تحرير ومراجعه المحتوى الإخباري بأنواعه المختلفة، يمتلك مهارات ممتازة في القواعد والنحو والهجاء والتدقيق اللغوي، يتمتع بقدرة عالية على التحقق من صحة المعلومات والبيانات، لديه إلمام واسع بالأحداث الجارية والقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !