منوعات

المبيت في مزدلفة: شعيرة واجبة ومكان مقدس

يُعدّ المبيت في مزدلفة من أهمّ شعائر الحج، حيث يبيتُ الحجاجُ ليلةَ عيد الأضحى بعد أن وقفوا بعرفة ودفعوا إلى مزدلفة. ويُعدّ هذا المكانُ المقدس شاهداً على وقوف سيدنا إبراهيم عليه السلام مع ابنه إسماعيل عليه السلام، وله فضل عظيم في تكملة مناسك الحج.

ما هو المبيت في مزدلفة؟

المبيت في مزدلفة هو ثالث المشاعر المقدسة التي يمر بها حجاج بيت الله الحرام بعد عرفات ومنى، ويقعُ هذا المكانُ بين عرفات ومنى، ويُعدّ من أهمّ شعائر الحج، حيث يمكثُ فيه الحجاجُ ليلةَ عيد الأضحى بعد أن وقفوا بعرفة ودفعوا إلى مزدلفة.

 متى ينصرف الحاج إلى مزدلفة؟

ينصحُ الفقهاءُ بأن ينصرفَ الحاجُ إلى مزدلفة بعد غروب الشمس، مع الحرص على الإكثار من التلبية. وعند الوصول إلى مزدلفة، يُؤدّي الحاجُ صلاتي المغرب والعشاء جمعاً وقصراً، ثمّ يقيمُ الصلاةَ في جماعة. ويجبُ على الحاجّ ألا يُغادرَ مزدلفة قبل النصف الثاني من الليل، ومن الأفضل أن ينصرفَ منها قبل بزوغ الشمس.

 الدليل من السنة النبوية على موعد الانصراف من مزدلفة

ورد في السنة النبوية الشريفة العديد من الأحاديث التي تدلّ على موعد الانصراف من مزدلفة. فقد روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “أفاض جبريل عليه السلام بإبراهيم عليه السلام، فصلّى بمنى الظّهر والعصر والمغرب والعشاء والصّبح، ثمّ غدا به من منى إلى عرفة، فصلّى به الصّلاتَيْن الظّهر والعصر، ثمّ وقف به حتّى غابت الشّمس، ثمّ دفع به حتّى أتى المزدلفة، فنزل به فبات فصلّى الصّبح كأعجل ما يُصلّي أحدٌ من المسلمين، ثمّ وقف به كأبطأ ما يُصلّي أحدٌ من المسلمين، ثمّ دفع به إلى منى فرمى ثمّ ذبح، فأوحى الله عزّ وجلّ إلى محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم: {ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}”.

حكم المبيت في مزدلفة

يُعدّ المبيت في مزدلفة واجباً على كلّ مسلمٍ يؤدّي فريضة الحج، وذلك حسب رأي جمهور الفقهاء. وقد استدلّوا على ذلك بقول الله تعالى في سورة البقرة: {فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ}. كما استدلّوا أيضاً بالكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي دلت على ذلك.

 ما حكم من ترك المبيت في مزدلفة؟

يُعدّ تركُ المبيت في مزدلفة عمداً أو سهواً منقصةً في الحج، ويجبُ على من تركه أن يُؤدّي فديةً وهي دمٌ يُذبحُ في مكة. أما من تركَ المبيت بعد نصف الليل، فلا شيء عليه.

نهله صفوان

محررة تفاعلية تجيد التواصل مع الجمهور عبر الإنترنت، لديها خبره في استخدام منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، قادر على إنشاء محتوى تفاعلي يجذب الجمهور، تتابع أحدث الاتجاهات في مجال الصحافة الرقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !