منوعات

حقيقة وفاة أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بسرطان الدم!

انتشرت صباح اليوم الاثنين على نطاق واسع صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت بيانًا منسوبًا إلى رئاسة الجمهورية التابعة للنظام السوري، يُفيد بوفاة أسماء الأسد، زوجة الرئيس بشار الأسد، بعد صراع مع مرض سرطان الدم “اللوكيميا”. هذا البيان أثار حالة من الجدل والارتباك بين المستخدمين، في ظل تضارب الأخبار حول حالتها الصحية.

وفاة أسماء الأسد

وكانت صفحة تحمل اسم حزب البعث العربي الاشتراكي قد نشرت بياناً اليوم ينفي صحة بيان “مزيف” تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم وفاة السيدة أسماء الأسد.

بالمقابل أوضح الحزب في بيانه أن صفحات وهمية تحمل اسم “حزب البعث العربي الاشتراكي” “القيادة القطرية” ظهرت مؤخرًا على منصة فيسبوك، وبدأت بنشر “أخبار كاذبة وشائعات لا أساس لها من الصحة”.

ونوّه الحزب إلى أنّه لا يوجد أي حساب آخر للقيادة المركزية لحزب البعث سوى الصفحة الرسمية على فيسبوك.

ودعا الحزب متابعيه وجمهوره ورفاقه البعثيين إلى توخي الحذر من هذه الصفحات المزيفة وعدم تصديق ما تنشره من أخبار.

يُذكر أن محافظة ريف دمشق كانت قد نشرت بيانًا على صفحتها الرسمية على فيسبوك يُعلن وفاة السيدة أسماء الأسد، إلا أن البيان تم حذفه لاحقًا.

وقد أثارت هذه الواقعة بلبلة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل العديد من الأشخاص عن صحة الخبر. ويأتي بيان حزب البعث لتوضيح الأمر ونفي صحة الشائعات التي تم تداولها.

مرض أسماء الأسد باللوكيميا

في الشهر الماضي، أعلنت صفحة رئاسة الجمهورية رسميًا إصابة أسماء الأسد بمرض “الابيضاض النقوي الحاد”، المعروف أيضًا باللوكيميا، وأكدت أنها ستتلقى العلاج اللازم وتخضع للعزل الصحي. هذا الإعلان أثار قلق الجمهور وتساؤلاته حول حالة السيدة أسماء.

التضارب في الأخبار

تزايدت التساؤلات حول صحة الأخبار المتناقلة، بعد ظهور أسماء الأسد في تسجيل مصور أعلنت فيه إصابتها بمرض اللوكيميا المعروف بسرطان الدم، قبل أن ينتشر خبر وفاتها على نطاق واسع اليوم. هذا الانتشار السريع للأخبار يضعف من مصداقيتها ويجعل الجمهور في حيرة بشأن ما هو صحيح وما هو مجرد شائعات.

بينما يستمر الجدل حول حالة السيدة أسماء الأسد، فإن الحاجة إلى الحذر والتحقق من مصادر الأخبار تظل ضرورية لتجنب تداول المعلومات غير المؤكدة. وفي ظل هذه الظروف، يبقى الجمهور في انتظار بيان رسمي يؤكد أو ينفي ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

أسماء الأسد

  • أسماء فواز الأخرس، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، هي شخصية مثيرة للاهتمام والجدل في الساحة السياسية والاجتماعية.
  • ولدت في بريطانيا وتزوجت بشار الأسد في عام 2000، وقد لعبت دوراً بارزاً كزوجة للرئيس وسط الأحداث السياسية المضطربة في سوريا.
  • تتمتع بشخصية قوية ولها تأثير كبير في الأوساط السياسية والاجتماعية في سوريا، حيث تشارك في العديد من الأنشطة الخيرية والاجتماعية. ومع إعلان إصابتها بمرض سرطان الدم، أثارت قضيتها اهتمام واسع وسط التساؤلات حول حالتها الصحية ومستقبلها السياسي.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !