منوعات

مأساة على منصات التواصل: فيديو لحظة وفاة تيك توكر “مي السعدية” يثير موجة من الجدل!

ضجت منصات التواصل الاجتماعي في المغرب بمأساة وفاة نجمة تيك توك الشهيرة “مي السعدية” في 28 مايو 2024، تاركةً وراءها حزنًا عميقًا لدى متابعيها، وموجة من الجدل حول تصرفات ابنتها خلال لحظات الفقدان.

وفاة مؤثرة على المباشر

أثارت ابنة “مي السعدية” صدمة واسعة بنشرها فيديو مباشر على تيك توك تعلن فيه وفاة والدتها وهي في حالة انهيار وبكاء، ما أثار موجة من الانتقادات من رواد المنصات الذين اعتبروا تصرفها غير إنساني ولا يليق بحرمة الموت.

انتقادات واسعة لابنة الراحلة

اتهم العديد من المتابعين ابنة “مي السعدية” بالانسياق وراء الترند واستغلال مأساة والدتها للترويج لنفسها وجذب المتابعين، معتبرين تصرفها غير أخلاقي ولا يراعي مشاعر الفقدان.

ردود فعل غاضبة من الفنانين

عبّرت الفنانة المغربية نرجيس الحلاق عن غضبها من تصوير الجنازة ونشر الفيديو على الإنترنت، معتبرة ذلك فقدانًا لاحترام حرمة الموت، فيما رأت الإعلامية بشرى ضو أن تصرف ابنة “مي السعدية” يدل على سعيها للشهرة دون مراعاة مشاعر الحزن والألم.

هل تعرضت “مي السعدية” للاستغلال؟

طرح بعض رواد المنصات تساؤلات حول تعرض “مي السعدية” للاستغلال والمعاملة السيئة من قبل ابنتها بالتبني، متهمين إياها باستغلال مرضها من أجل التربح من خلال المحتوى الذي تُقدمه على تيك توك.

مأساة تُسلط الضوء على ظاهرة خطيرة

تسلط مأساة وفاة “مي السعدية” الضوء على ظاهرة خطيرة تتمثل في استغلال الموت والمآسي الشخصية من أجل تحقيق الشهرة والمكاسب الشخصية على المنصات الاجتماعية، دون مراعاة مشاعر الحزن والألم لدى المتابعين.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !