منوعات

أعوام الظلام” تُضيء دربًا جديدًا: قصة بدر المطيري المسجون تتحول إلى مسلسل! .. كاملة

بعد نشر مقابلة حديثة مع الكاتب الكويتي بدر المطيري، أثيرت موجة من الاهتمام والجدل في الأوساط العامة. تنبعث تداعيات هذه المقابلة بسرعة، حيث أصبحت قصة حياة المطيري، التي شاركها بتفاصيلها المؤثرة خلال فترة اعتقاله، مادةً خصبة لإنتاج مسلسل تلفزيوني. ينادى بضرورة إجراء تعديلات في القوانين، مع تزايد المطالبات بالعدالة والإصلاح في النظام القضائي، وفي الوقت نفسه، تتوالى ردود الفعل الداعمة والمتعاطفة مع مأساة المطيري ومعاناته في السجن.

شاهد الملايين القصة الصادمة للمطيري، والتي استمرت لست ساعات تقريبًا في مقطع الفيديو، منذ لحظة دخوله السجن وما سبق ذلك من تفاصيل مروعة، وصولًا إلى لحظة خروجه بريئًا بعدما تبين أن هويته قد انتهكت من قبل شخص آخر. ومع ذلك، لا يزال المطيري يعاني من آثار هذه القضية الغامضة حتى اليوم، وهو ما يجعل الجمهور يشعر بالتأثر والتعاطف معه أكثر.

قصة بدر المطيري كاملة

تعرض الشاب “بدر المطيري” لظلمٍ فادحٍ عام 2000، حيث تم توقيفه قبل أيامٍ قليلة من حفل زفافه، ليدخل في قضيةٍ معقدةٍ انتهت بسجنه لمدة سبع سنوات، وبعد قضاءِ عامٍ وثمانية أشهرٍ خلف القضبان، اتضح أن المطيري بريءٌ من تهم المخدرات التي سجن بسببها.

وكشفت التحقيقات أن شخصًا مجهولًا لم يتم القبض عليه حتى اليوم، انتحل صفة المطيري عبر تزوير صورة جواز سفره بشكلٍ احترافي، ليتحمل المطيري كل جرائم ذلك المنتحل والمتعاطي للمخدرات.

قصة بدر المطيري

لم تقتصر قصة “المطيري” المُروعة على صفحات روايته “أعوام الظلام” التي نُشرت قبل سنوات، بل تجاوزت ذلك لتُصبح واقعًا مُعاشًا من خلال مقابلةٍ جديدة. سرده المؤثر لتجربته القاسية في السجن ظلماً بتهمة مخدرات، أثار موجةً من التعاطف والتفاعل، ممّا أدى إلى تحويل قصته إلى مسلسلٍ تلفزيوني.

رواية المطيري تتحول إلى مسلسلٍ تلفزيوني

بدورها أصدرت منصة شاشا اليوم الخميس بيانًا تعلن فيه أنها تمكنت من الحصول على حقوق قصة الشاب الكويتي بدر المطيري، بهدف تحويلها إلى مسلسل درامي يحمل عنوان “أعوام الظلام”.


تأتي هذه الخطوة على خلفية ظهور بدر المطيري في حلقتين من برنامج البودكاست الناجح “محفوف”، الذي يقدمه الإعلامي المتميز محمد الزايد، حيث تخطت عدد مشاهدي الحلقة الواحدة مليون مشاهدة على منصة “اليوتيوب”.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !