حكم أخذ الشعر والأظافر للمضحي: شعائر مباركة ودلالات عميقة

مع حلول عيد الأضحى المبارك، يزداد اهتمام المسلمين بمعرفة أحكام الأضحية وشعائرها، ومن بين تلك الأحكام حكم أخذ الشعر والأظافر لمن أراد الأضحية.

في هذا المقال، سنشرح حكم أخذ الشعر والأظافر للمضحي، ونستعرض أقوال العلماء المختلفة في هذا الموضوع، ونوضح الحكمة من وراء ذلك، ونقدم بعض الإرشادات الهامة للمضحي.

حكم أخذ الشعر والأظافر للمضحي

يجمع جمهور الفقهاء على أن حكم أخذ الشعر والأظافر للمضحي مكروه كراهة تنزيه، أي أنه مكروه لكن لا يحرم.

وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “مَنْ رَأَى هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ فَأَرَادَ أَنْ يُضَحِّيَ، فَلَا يَأْخُذْ مِنْ شَعْرِهِ وَلَا مِنْ أَظْفَارِهِ حَتَّى يُضَحِّيَ”. (رواه النسائي)

أقوال العلماء في أخذ المضحي شيئا من شعره أو أظافره

  • الحنفية: يجوز للمضحي أن يأخذ شيئا من أظافره وشعره، وإن هذا ليس بمحرم أو مكروه.
  • المالكية: امتناع المضحي عن أخذ شيء من الشعر والأظافر هو مستحب، وليس بمحرم أو مكروه.
  • الشافعية: إذا أخذ المضحي شيئا من شعره أو أظافره، فهذا مكروه ولا يدخل في الحرام.
  • الحنابلة: يرى حرمانية أخذ المضحي من شعره وأظافره، واستدلوا بذلك على حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم-.
  • اللجنة الدائمة للإفتاء: ترى حرمانية أخذ شيئا من الشعر والأظافر لمن أراد التضحية.
  • ابن باز وابن عثيمين: رجحوا حرمانية الأخذ من الشعر والأظافر، وعدم جواز الأخذ منه.

الحكمة من عدم أخذ المضحي شيئا من شعره وأظافره

  • الإمام النووي: إبقاء جميع أجزاء البدن، حتى تعتق من النار.
  • الإمام المناوي: إبقاء على كامل أجزاء جسمه، فيعتق بهذا كله من النار.
  • التوربشتي: جعل الأضحية التي يضحي بها المسلم فداء عن نفسه من عذاب النار.
  • الرحمات والفضائل: حتى تتنزل على الإنسان الرحمات، وتتم له الفضائل، وحتى يغفر الله له مع كل قطرة دم تنزل من الأضحية.

التشبيه بحجاج بيت الله الحرام

هل يطلق على المضحي الذي لم يأخذ شيئا من أظافره وشعره بأنه محرم؟

  • لا، بالتأكيد لا.
  • فالإحرام يطلق فقط على الشخص الحاج الذي يؤدي مناسك الحج، وقد يطلق على سبيل المجاز امتثالا لقول الرسول الكريم.

وقت ذبح الأضحية

  • يبدأ ذبح الأضحية من بعد صلاة عيد الأضحى المبارك وحتى غروب شمس آخر يوماً من أيام التشريق.

• فضائل التضحية

  • تقرباً إلى الله تعالى.
  • إحياءً لسنة نبي الله إبراهيم عليه السلام.
  • إطعامًا للفقراء والمحتاجين.
  • شكرًا لله تعالى على نعمه.
  • شعوراً بالتقوى والإيمان.

• شروط الأضحية

  • تتمثل شروط الأضحية،أن تكون من الماشية الأنعام (البقر، والغنم، والإبل).
  • أن تكون سليمة من العيوب.
  • أن تكون قد بلغت السن المحددة شرعاً.
  • أن تكون مملوكة للمضحي.

• سنن الأضحية

  • ذبح الأضحية بعد صلاة عيد الأضحى المبارك.
  • توزيع الأضحية على الأقارب والفقراء والمحتاجين.
  • الأكل من الأضحية.
  • التصدق بجلد الأضحية.

• آداب الأضحية

  • أن تكون النية خالصة لله تعالى.
  • أن تكون الأضحية سليمة وخالية من العيوب.
  • أن يتم ذبح الأضحية بسهولة ويسر.
  • أن يتم توزيع الأضحية على الأقارب والفقراء والمحتاجين بالعدل.

نهله صفوان

محررة تفاعلية تجيد التواصل مع الجمهور عبر الإنترنت، لديها خبره في استخدام منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، قادر على إنشاء محتوى تفاعلي يجذب الجمهور، تتابع أحدث الاتجاهات في مجال الصحافة الرقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !