خطبة عن السنة الهجرية الجديدة 1446 قصيرة pdf: رحلة عبر الزمن نحو مستقبلٍ مشرق

مع حلول أوّل جمعةٍ من العام الهجريّ الجديد، يزدادُ شغفُ الخطباء والأئمة بتناولِ هذا الموضوعِ العظيمِ في خطبِهم، مستذكرينَ ذكرى هجرةِ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، ومُعَلّمينَ دروسًا عظيمةً في الصّبرِ والإيمانِ والعزيمةِ.

وفي هذا المقال، نقدّمُ لكم عبر موقع “موجز الأنباء” مجموعةً مُختارةً من أفضلِ الخطبِ عن التقويمِ الهجريّ والسّنةِ الهجريةِ الجديدة، مُرفقةً بِروابطِ تحميلِها بصيغةِ PDF و DOC، لِتسهيلِ الوصولِ إليها ومشاركتها مع الجميع.

الخطبة الأولى:

المقدمة:

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّدٍ خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أيّها المسلمون:

مع حلول أوّل جمعةٍ من العام الهجريّ الجديد، نُطلّ على رحلةٍ جديدةٍ عبر الزّمن، رحلةٌ تُعيدنا إلى ذكرى هجرة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم من مكّة المكرّمة إلى المدينة المنوّرة، هجرةٌ عظيمةٌ كانت فاتحةً لنصرٍ مُؤزّرٍ وإسلامٍ عظيمٍ، هجرةٌ رسمت معالمَ الحضارة الإسلاميّة وأرست قواعدَها.

إنّ السنة الهجرية ليست مجرّد تقويمٍ زمنيٍّ، بل هي رمزٌ للتّضحية والصّبر والنّضال، رمزٌ لانتصار الحقّ على الباطل، ورمزٌ لقيام دولةٍ إسلاميّةٍ عظيمةٍ. فهي بدايةٌ جديدةٍ لتنظيم الحياة الإسلاميّة، وخطوةٌ نحو بناءِ أمةٍ قويّةٍ مُتّحدةٍ.

إنّ هجرة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم تُعلّمنا دروسًا عظيمةً في الصّبر والإيمان والعزيمة، فالنّبيّ صلّى الله عليه وسلّم واجه في هجرتهِ صعوباتٍ وتحدّياتٍ كثيرةً، لكنّه صبرَ وثابرَ حتى حقّقَ نصرًا مُؤزّرًا.

مع حلول العام الهجريّ الجديد، تقعُ على عاتقنا مسؤولياتٌ عظيمةٌ، علينا أن نستغلّ هذهِ الفرصةَ لنبدأَ صفحةً جديدةً في حياتنا، صفحةً مليئةً بالإنجازاتِ والأعمالِ الصّالحةِ، علينا أن نُسارعَ إلى التّوبةِ من الذّنوبِ والمعاصي، وأن نُحسّنَ من أخلاقنا وسلوكياتنا، وأن نُساهمَ في خدمةِ ديننا وأمّتنا.

اللهمّ إنّا نستقبلك عامًا هجريًّا جديدًا، نسألك فيهِ الخيرَ والبركةَ والرّحمةَ، نسألك أن تجعلهُ عامَ خيرٍ وفلاحٍ وصلاحٍ للأمّة الإسلاميّة، نسألك أن تُعزّ الإسلامَ والمسلمين، وأن تُذلّ أعداءَ الدّين، نسألك أن تُوفّقنا إلى ما فيهِ خيرُنا في الدّنيا والآخرة، والحمد لله ربّ العالمين.

خاتمة:

بارك الله لنا في عامنا الهجريّ الجديد، وجعله عامَ خيرٍ وسعادةٍ ونجاحٍ، اللهمّ اجعلنا من عبادك الصّالحين، واجعلنا من الشّاهدينَ المُبشّرينَ، واجعلنا من الفائزينَ في الآخرة، وصلى الله على سيّدنا محمّدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين.

الخطبة الثانية:

أيّها المسلمون:

مع اقترابِ رحيلِ عامٍ هجريٍّ ومجيءِ عامٍ جديدٍ، تُطلّ علينا ذكرى هجرةِ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، حدثٌ عظيمٌ رسمَ معالمَ الحضارةِ الإسلاميّةِ وأرست قواعدَها.

تُذكّرنا هجرةُ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بِالصّبرِ والإيمانِ والعزيمةِ، فهاجرَ عليه الصّلاة والسّلامُ من مكّةَ المكرّمةِ بعدَ عذابٍ وحصارٍ ظالمٍ واجههُ هو وأصحابهُ على يدِ قريشٍ.

مع حلولِ العامِ الهجريّ الجديدِ، تقعُ على عاتقِنا مسؤوليةٌ عظيمةٌ، علينا أن نستغلّ هذهِ الفرصةَ لنبدأَ صفحةً جديدةً في حياتنا، صفحةً مليئةً بالإنجازاتِ والأعمالِ الصّالحةِ، علينا أن نُسارعَ إلى التّوبةِ من الذّنوبِ والمعاصي، وأن نُحسّنَ من أخلاقنا وسلوكياتنا، وأن نُساهمَ في خدمةِ ديننا وأمّتنا.

لا تدعْ أيّها المسلمُ نفسَكَ تُغرى بِمتاعِ الدّنيا الفانيةِ، اهجرْ ظلماتَ المعاصي إلى نورِ التّوبةِ والطّاعةِ، اهجرْ مجالسَ الشّهواتِ والمنكراتِ إلى مجالسِ العلمِ والصّلاحِ، اهجرْ ذنوبَكَ إلى مغفرةِ اللهِ تعالى وتوبتهِ عليكَ ورضاهُ عنكَ، اهجرْ سبيلَ النّارِ واذهبْ إلى سبيلِ الجنّةِ والنّعيمِ المؤبّدِ، فجنّةٌ عرضُها السّماواتُ والأرضُ أعدّتْ للمتّقينَ.

ختامٌ مُباركٌ:

أسألُ اللهَ تعالى أن يباركَ لنا في عامنا الهجريّ الجديدِ، وأن يجعلهُ عامَ خيرٍ وفلاحٍ وصلاحٍ للأمّةِ الإسلاميّةِ، وأن يُعزّ الإسلامَ والمسلمينَ، وأن يُذلّ أعداءَ الدّينِ، وأن يُوفّقنا إلى ما فيهِ خيرُنا في الدّنيا والآخرةِ، والحمدُ للهِ ربّ العالمينَ.

رانيا سعيد

محررة لغة ثانية خبيرة في تحرير ومراجعه النصوص بلغة أجنبية، تمتلك إتقانًا ممتازًا للغة العربية والإنجليزية،لديها دراية واسعة بقواعد اللغة وثقافتها، قادرة على ترجمة النصوص بدقة واحترافية، وتمتع بمهارات تحريرية ممتازة في كلتا اللغتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !