المرأة

غسل الشعر بالشامبو وعلاقته بالتساقط: خرافة أم حقيقة؟

يُعدّ تساقط الشعر هاجسًا يواجه الكثيرين، خاصةً مع ازدياد وتيرة الحياة وضغوطاتها. ويزداد هذا القلق مع انتشار بعض الخرافات حول العناية بالشعر، مثل ربط كثرة غسل الشعر بتساقطه. فما هي الحقيقة؟ وهل يجب أن نقلق بشأن غسل الشعر يوميًا؟

هل غسل الشعر يوميًا يسبب تساقطه؟

لا! تؤكد الخبراء أن غسل الشعر بانتظام، حتى يوميًا، لا يسبب تساقطه. فوفقًا لكارولين بوفاليني، مصففة الشعر، ودينيس جيلويت، مديرة اختبار الرعاية في قسم المنتجات الاحترافية في لوريال، فإنّ تساقط الشعر يعود لأسباب أخرى مثل:

  • الإجهاد: يُعدّ الإجهاد أحد أهم أسباب تساقط الشعر، حيث يؤثر سلبًا على صحة فروة الرأس ونمو الشعر.
  • الحمل: تمرّ النساء خلال فترة الحمل بتغيرات هرمونية تؤثر على دورة نمو الشعر، مما قد يؤدي إلى تساقطه بشكل مؤقت.
  • الدورة الشهرية: تعاني بعض النساء من تساقط الشعر خلال فترة الدورة الشهرية بسبب التغيرات الهرمونية.
  • نمط الحياة: يلعب نمط الحياة دورًا هامًا في صحة الشعر، حيث أنّ سوء التغذية وقلة النوم والتدخين كلها عوامل تؤثر سلبًا على نمو الشعر وتزيد من تساقطه.

هل بعض تسريحات الشعر تسبب تساقط الشعر؟

نعم! بينما لا يسبب غسل الشعر بانتظام تساقطه، إلا أنّ بعض تسريحات الشعر تؤثر سلبًا على صحة فروة الرأس والشعر، مما قد يؤدي إلى تساقطه. ومن أهمّ هذه التسريحات:

  • تسريحات الشعر المشدودة: تُسبب هذه التسريحات شدًا على فروة الرأس والشعر، مما قد يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر وتساقطه.
  • تسريحات الشعر باستخدام أدوات حرارية: تُسبب أدوات التصفيف الحرارية، مثل مجففات الشعر والملاقط، تلفًا للشعر وفروة الرأس، مما قد يؤدي إلى تساقطه.
  • تمشيط الشعر وهو مبلل: يكون الشعر أكثر هشاشةً عندما يكون مبللًا، لذا فإنّ تمشيطه في هذه الحالة قد يؤدي إلى تكسّره وتساقطه.

نصائح للعناية بالشعر ومنع تساقطه

  • غسل الشعر بانتظام: ينصح بغسل الشعر بانتظام باستخدام شامبو مناسب لنوع الشعر.
  • اختيار تسريحات الشعر المناسبة: تجنّب تسريحات الشعر المشدودة واستخدام أدوات التصفيف الحرارية بشكل مفرط.
  • العناية بفروة الرأس: استخدام زيت جوز الهند أو زيت الزيتون لتدليك فروة الرأس بشكل منتظم.
  • اتباع نظام غذائي صحي: تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي تُفيد صحة الشعر.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: النوم ضروري لصحة الجسم كله، بما في ذلك الشعر.
  • إدارة التوتر: يُمكن أن يساعد التخلص من التوتر في تقليل تساقط الشعر.
  • استشارة الطبيب: في حال كان تساقط الشعر كثيفًا أو مُستمرًا، يُنصح باستشارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه.

غسل الشعر يوميا وعلاقته بتساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر

  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات دورًا رئيسيًا في تحديد كثافة الشعر ودرجة مقاومته للتساقط. فإذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من الصلع، فمن المرجح أن يواجه الشخص نفس المشكلة.
  • اختلالات الهرمونات: تؤثر الهرمونات على نمو الشعر بشكل كبير. ففي النساء، يمكن أن يُسبب انقطاع الطمث أو متلازمة تكيس المبايض تساقط الشعر. كما أنّ بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل، يمكن أن تُسبب تساقط الشعر كأثر جانبي.
  • مشاكل الغدة الدرقية: تؤدي قصور الغدة الدرقية إلى نقص هرمونات الغدة الدرقية، مما قد يُسبب تساقط الشعر.
  • فقر الدم: يُعدّ نقص الحديد أحد أكثر أسباب فقر الدم شيوعًا، ويمكن أن يُسبب تساقط الشعر.
  • الأمراض الجلدية: يمكن أن تُسبب أمراض فروة الرأس، مثل الصدفية والأكزيما، تساقط الشعر.
  • تسريحات الشعر الضارة: يمكن أن تُسبب تسريحات الشعر التي تُشدّ الشعر، مثل ذيل الحصان، تساقط الشعر.
  • الإجهاد: يمكن أن يُؤدي الإجهاد إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت.
  • نقص العناصر الغذائية: يمكن أن يُسبب نقص بعض العناصر الغذائية، مثل البروتين والحديد والزنك، تساقط الشعر.
  • الأدوية: يمكن أن تُسبب بعض الأدوية، مثل أدوية العلاج الكيميائي، تساقط الشعر كأثر جانبي.

علاج تساقط الشعر

يعتمد علاج تساقط الشعر على سببه. ففي بعض الحالات، قد يكون العلاج بسيطًا، مثل تغيير نمط الحياة أو تناول بعض المكملات الغذائية. أما في الحالات الأخرى، فقد يلزم علاجًا طبيًا.

العلاجات المنزلية:

  • العناية بالشعر: اتباع روتين عناية بالشعر مناسب لنوع الشعر، وتجنب تسريحات الشعر الضارة، واستخدام منتجات العناية بالشعر اللطيفة.
  • النظام الغذائي: اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي تُفيد صحة الشعر.
  • إدارة التوتر: تقليل التوتر من خلال ممارسة الرياضة أو التأمل أو اليوغا.
  • المكملات الغذائية: تناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامينات B، والحديد، والزنك، والبروتين.

العلاجات الطبية:

  • الأدوية: قد يصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج تساقط الشعر، مثل المينوكسيديل أو دوتاستيرايد.
  • العلاج بالليزر: يُستخدم العلاج بالليزر لتحفيز نمو الشعر.
  • جراحة زراعة الشعر: تُستخدم جراحة زراعة الشعر لعلاج الصلع الوراثي.

خاتمة: يُعدّ تساقط الشعر مشكلة شائعة، لكنّه لا يجب أن يكون مصدر قلق دائمًا. فمع اتباع العناية بالشعر وفروة الرأس بشكل صحيح، يمكن منع تساقط الشعر والحفاظ على شعر صحي وقوي.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !