السياحة والسفر

استمتع بتجربة في هولندا مميزة من ركوب الدراجات إلى مشاهدة المعالم السياحية

تعد هولندا وجهة سياحية مميزة تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم بفضل تنوعها الثقافي، وجمالها الطبيعي، وتاريخها العريق. تمتدّ هذه الدولة الأوروبية الصغيرة على مساحة 41,543 كيلومتر مربع، وتتمتع بمناخ معتدل على مدار السنة هذا ما سنتعرف عليه خلال هذه الأسطر دليل شامل للسفر والاستمتاع برحلة إلى هولندا.

أفضل وقت لزيارة هولندا

يُعد الربيع من مارس إلى مايو أفضل وقت لزيارة هولندا، حيث تزهر الزهور وتنتشر الألوان في جميع أنحاء البلاد، يُمكن للسياح الاستمتاع بتجارب ثرية في هولندا، بدءًا من التجول في شوارع أمستردام التاريخية، وزيارة المتاحف الفنية الشهيرة، إلى استكشاف القرى الخلابة، والتسوق في الأسواق المزدحمة، وتذوق المأكولات البحرية الطازجة.

هل تحلم بزيارة هولندا إليك أفضل الأوقات لرحلتك ؟

الربيع (مارس – مايو):
فصل الألوان: تزهر الحقول الهولندية بألوان ساحرة من التوليب، خاصة في أبريل خلال مهرجان التوليب الشهير.
طقس دافئ: وداعاً للشتاء البارد، حيث ترتفع درجات الحرارة وتصبح الأجواء مشمسة وممتعة.
ذروة الزحام: توقع ازدحاماً كبيراً، خاصة في أبريل، لكن جمال الربيع يستحق العناء!

الصيف (يونيو – أغسطس):
موسم الذروة: يزدحم البلد بالسياح من أوروبا وأمريكا الشمالية الذين يستمتعون بإجازاتهم.
طقس مثالي: استمتع بأيام مشمسة طويلة ودفء معتدل.
أسعار مرتفعة: توقع ارتفاعاً في أسعار الفنادق والرحلات الجوية.

الخريف (سبتمبر – نوفمبر):
هدوء وسكينة: قلة الزحام وأسعار معقولة، مثالية لمحبي الاسترخاء.
ألوان الخريف: تُضفي أوراق الشجر المتساقطة ألواناً دافئة خلابة على المناظر الطبيعية.
تقلبات الطقس: استعد لاحتمال هطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة.

الشتاء (ديسمبر – فبراير):
هدوء تام: استمتع بأجواء هادئة بعيدة عن صخب السياح.
أسعار منخفضة: أفضل عروض الفنادق والرحلات الجوية.
برد وثلوج: توقع انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة مع احتمال تساقط الثلوج.
كرنفال فبراير: استثناء من الهدوء، حيث تشهد البلاد احتفالات صاخبة خلال الكرنفال.

استمتع بتجربة هولندية مميزة من ركوب الدراجات إلى مشاهدة المعالم السياحية
استمتع برحلة سياحية إلى هولندا

أفضل وجهات السفر إلى هولندا

ماستريخت:
تقع هذه المدينة الساحرة على الحدود بين هولندا وبلجيكا وألمانيا، لتكون بمثابة ملتقى ثقافات ثلاث مميز وللسياحة في هذه البلاد إليكم ما تميز به ماستريخت.

  • مدينة التسوق: استمتع بتجربة تسوق فريدة من نوعها في شوارعها المليئة بالمحلات التجارية المتنوعة، من العلامات التجارية العالمية إلى المنتجات المحلية الفريدة.
  • وجهة مثالية للعائلات والأصدقاء: توفر ماستريخت أنشطة تناسب جميع الأذواق، من المتاحف والمعالم التاريخية إلى الحدائق والفعاليات الترفيهية.

ومن المعالم سياحية مميزة:

  • متحف بونيفانتن: استمتع بمشاهدة مجموعة رائعة من الفنون الجميلة، بما في ذلك أعمال لرموز فنية هولندية مثل رامبرانت وفيرمير.
  • متحف الخداع البصري: اختبر مهاراتك في إدراك الواقع من خلال مجموعة من الأوهام البصرية المذهلة.
  • جسر سانت سيرفاس: استمتع بمنظر بانورامي خلاب للمدينة من هذا الجسر التاريخي.

نيميغن

تُعد نيميغن أقدم مدينة في هولندا، غنية بالتاريخ والثقافة، حيث ستجد العديد من المعالم التاريخية الهامة، مثل “متحف هونيرت” و “بوابة Waal”.

  • رحلة عبر الزمن: استمتع باستكشاف شوارع المدينة القديمة، واكتشف تاريخها العريق من خلال زيارة المتاحف والمعالم التاريخية.
  • مدينة نابضة بالحياة: توفر نيميغن أجواء عصرية مميزة بفضل وجود عدد كبير من الطلاب، حيث تقام العديد من الفعاليات والمهرجانات على مدار العام.
  • أماكن فريدة: استمتع بتجربة مميزة في أحد أماكن نيميغن الفريدة، مثل “متحف أفريقيا” أو “حديقة الحيوانات.”
    مأكولات شهية: تذوق المأكولات المحلية اللذيذة في أحد مطاعم نيميغن المريحة.

زانستاد

تُعد زانستاد، الواقعة على بعد 20 دقيقة فقط من صخب مدينة أمستردام، ملاذاً هادئاً يتربع على عرش أجمل قرى هولندا، يُمكن الوصول إليها بسهولة من محطة Sloterdijk Amsterdam، لتُتيح لك فرصة استكشاف سحرها الخلاب سيراً على الأقدام أو ركوب قارب أو حتى ركوب الدراجة.

  • تُصنف زانستاد ضمن أفضل 10 أماكن تستحق الزيارة في هولندا، ولذلك فهي وجهة مثالية لقضاء يوم هادئ بعيداً عن صخب المدينة، والاستمتاع بجمال المناظر الطبيعية الخلابة، واكتشاف عبق التاريخ العريق.
  • تتميز زانستاد بمنازلها الخشبية الملونة، وقنواتها المائية الهادئة، وبنانيتها الهوائية العتيقة، التي تُضفي عليها سحراً خاصاً يجعلها وجهة مثالية لعشاق الطبيعة والهدوء،ولا تكتمل زيارة زانستاد دون تذوق الجبن الهولندي اللذيذ، وشراء الهدايا التذكارية من المتاجر المحلية،
  • والتعرف على الثقافة الهولندية الأصيلة من خلال التفاعل مع السكان المحليين الودودين، فإذا كنت تبحث عن تجربة هولندية فريدة من نوعها، فتأكد من إضافة زانستاد إلى قائمة خط سير رحلتك.

رانيا سعيد

محررة لغة ثانية خبيرة في تحرير ومراجعه النصوص بلغة أجنبية، تمتلك إتقانًا ممتازًا للغة العربية والإنجليزية،لديها دراية واسعة بقواعد اللغة وثقافتها، قادرة على ترجمة النصوص بدقة واحترافية، وتمتع بمهارات تحريرية ممتازة في كلتا اللغتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !