الصحة

التغلب على العصبية: دليل شامل لتهدئة عقلك وجسمك

تُعد العصبية شعورًا شائعًا يُصيب الكثيرين، خاصةً في مواقف الضغط والتوتر. ونظرًا لتأثيرها السلبي على الصحة الجسدية والنفسية، بات من الضروري البحث عن حلول فعالة للتخلص منها.

ما هي العصبية؟

العصبية هي حالة نفسية وجسدية تنتج عن استجابة الجسم للضغوطات. وتتميز بأعراض جسدية ونفسية مثل:

  • الجسدية: تقلصات المعدة، آلام الصدر، صعوبة النوم، سرعة التنفس، الشعور بالدوار، الصداع، قلة التركيز، زيادة معدل ضربات القلب، اضطراب نبضات القلب، فقدان الشهية، الغثيان، التعرق، البكاء، كثرة زيارة الحمام.
  • النفسية: الشعور بالتوتر، القلق، الخوف، عدم الارتياح، العصبية، عدم القدرة على الاسترخاء.

أسباب وجذور العصبية

تتعدد أسباب العصبية، وتشمل:

  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات دورًا في تحديد استعداد الشخص للعصبية.
  • العوامل البيئية: مثل التعرض للضغوطات في العمل أو المنزل أو المدرسة.
  • العوامل النفسية: مثل القلق والاكتئاب واضطرابات الوسواس القهري.
  • العوامل السلوكية: مثل قلة النوم وسوء التغذية وممارسة الرياضة بشكل غير منتظم.

تأثير العصبية على الصحة

تُسبب العصبية العديد من المشاكل الصحية، منها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.
  • ضعف المناعة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الأرق.
  • الاكتئاب.

طرق فعالة للتخلص من العصبية

لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق الفعالة للتخلص من العصبية، تشمل:

  • تمارين التنفس: تُعد تمارين التنفس من أبسط وأسهل الطرق لتهدئة العقل والجسم. وتساعد على إبطاء معدل ضربات القلب وتحسين تبادل الأكسجين.
  •  تغيير الأفكار السلبية: تُعدّ الأفكار السلبية من أهم أسباب العصبية. لذلك، حاولي تغيير أفكارك السلبية إلى أفكار إيجابية تُحفزك على الشعور بالسعادة والثقة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد الرياضة على إفراز هرمونات السعادة، وتُقلل من التوتر والقلق.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: يُؤدي قلة النوم إلى زيادة التوتر والعصبية.
  • اتباع نظام غذائي صحي: يُساعد تناول الأطعمة الصحية على تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر.
  • الاستماع إلى الموسيقى: تُساعد الموسيقى على تهدئة العقل والجسم.
  •  قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء: يُساعد قضاء الوقت مع الأشخاص المقربين على الشعور بالدعم والراحة.
  •  ممارسة اليقظة والتأمل: تُساعد اليقظة والتأمل على التركيز على الحاضر والتخلص من الأفكار السلبية.
  • تجنب الكافيين والكحول: يُؤدي الكافيين والكحول إلى زيادة التوتر والعصبية.
  • طلب المساعدة المهنية: إذا كانت العصبية شديدة وتُؤثر على حياتك اليومية، فمن المهم طلب المساعدة المهنية من طبيب أو معالج نفسي.

نصائح إضافية للتخلص من التوتر

  • خصصي وقتًا للتأمل أو الاسترخاء كل يوم.
  • مارسي تمارين اليوغا أو التاي تشي.
  • اقطعي وقتًا في الطبيعة.
  • تحدثي إلى شخص تثقين به عن مشاعرك.
  • مارسي هواية تُحبّينها.
  • كافئي نفسك على إنجازاتك.
  • تذكري أنك لست وحدك، وأن العديد من الأشخاص يشعرون بالتوتر والعصبية.

التغلب على العصبية

لماذا يغضب بعض الناس أكثر من غيرهم؟

يُعدّ الغضب عاطفة إنسانية طبيعية، لكن بعض الناس يميلون إلى الغضب أكثر من غيرهم، ومن العوامل المؤثرة على سرعة الغضب:

  • عدم التسامح مع مشاعر الإحباط: يميل الأشخاص الذين يعانون من عدم التسامح مع مشاعر الإحباط إلى الشعور بالغضب الشديد عند مواجهة أيّة تحديات أو عقبات.
  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات دورًا في تحديد قابلية الفرد للغضب.
  • التجارب الشخصية: قد تؤدي التجارب السلبية في الطفولة أو التعرض للعنف أو الإهمال إلى زيادة قابلية الفرد للغضب.
  • المشاكل النفسية: قد تكون بعض المشاكل النفسية مثل اضطراب القلق أو الاكتئاب مصحوبة بأعراض الغضب.
  • العوامل البيئية: قد تؤدي العوامل البيئية مثل التوتر المزمن أو قلة النوم إلى زيادة سرعة الغضب.

علامات تدل على اضطراب الغضب

  • الغضب الشديد أو المتكرر دون سبب مبرر.
  • الصعوبة في التحكم في المشاعر.
  • السلوك العدواني أو العنيف.
  • الشعور بالتوتر والقلق بشكل دائم.
  • الأعراض الجسدية مثل الصداع أو آلام المعدة.

نصائح للتعامل مع الغضب

  • التعرف على مُحفزات الغضب: من المهم تحديد المواقف أو الأشخاص الذين يُثيرون غضبك.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء: مثل التنفس العميق أو التأمل أو اليوغا.
  • التعبير عن الغضب بطريقة صحية: من خلال التحدث إلى شخص تثق به أو ممارسة الرياضة.
  • طلب المساعدة المهنية: إذا كنت تعاني من صعوبة في التحكم في غضبك، فمن المهم طلب المساعدة من معالج نفسي.

خاتمة: العصبية شعور طبيعي يُمكن السيطرة عليه من خلال اتباع الأساليب الصحيحة،كما أن الغضب عاطفة طبيعية، لكن من المهم التعرف على كيفية التحكم فيه بطريقة صحية، إذا كنت تعاني من صعوبة في التحكم في غضبك، فمن المهم طلب المساعدة المهنية.

روزينا محمد

محررة ثقافية تتمتع بمعرفة واسعة بالفنون والثقافة، لديها شغف بالمسرح والموسيقى والأدب والفنون البصرية، قادرة على كتابة مراجعات ونقد فني دقيق وهادف، لديها خبرة في تحرير محتوى ثقافي متنوع، يتابع أحدث المعارض والمهرجانات الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !