الاقتصاد

أسعار الأضاحي في المغرب: ارتفاع مقلق يثير تساؤلات حول قدرة الأسر على شرائها

مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، يزداد قلق الأسر المغربية من ارتفاع أسعار الأضاحي بشكل ملحوظ، مما يهدد قدرتها على أداء هذه الشعيرة الدينية. وتطرح هذه الزيادة في الأسعار تساؤلات حول جدوى الدعم الحكومي لمربي المواشي في ظل الظروف المناخية الصعبة التي تمر بها البلاد.

ارتفاع مقلق في أسعار الأضاحي:

شهدت أسواق الأغنام والماعز في المغرب ارتفاعًا كبيرًا في أسعار الأضاحي قبل حلول عيد الأضحى بأيام. وتتراوح أسعار الأضحية الواحدة حاليًا بين 3000 و4000 درهم مغربي، وهو ما يمثل عبئًا ماليًا كبيرًا على العديد من الأسر، خاصة في ظل تراجع القدرة الشرائية.

أسباب ارتفاع الأسعار:

يعود ارتفاع أسعار الأضاحي في المغرب إلى عدة عوامل، منها:

  • ارتفاع تكاليف الأعلاف والمواد الأخرى المستخدمة في تربية الماشية: يُعزى هذا الارتفاع إلى الجفاف الذي ضرب البلاد خلال السنوات الماضية، مما أدى إلى نقص في الأعلاف الطبيعية وارتفاع أسعار الأعلاف المركبة.
  • زيادة الطلب على الأضاحي: مع اقتراب عيد الأضحى، يزداد الطلب على الأضاحي بشكل كبير، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.
  • تكاليف النقل والرعاية البيطرية: تُضاف هذه التكاليف إلى سعر الأضحية، مما يساهم في ارتفاعه..

أسعار الأضاحي في المغرب 2024

تأثير ارتفاع الأسعار على الأسر المغربية:

يُشكل ارتفاع أسعار الأضاحي عبئًا ماليًا كبيرًا على العديد من الأسر المغربية، خاصة تلك ذات الدخل المحدود.

وتشير دراسة حديثة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات إلى أن 12.5% من الأسر لم تتمكن من أداء شعيرة الأضحية في العام الماضي، مع تفاوت واضح بين المناطق الحضرية والريفية في نسبة الممارسة.

الإجراءات الحكومية للتخفيف من حدة الأزمة:

في محاولة للتخفيف من حدة الأزمة، اتخذت الحكومة المغربية مجموعة من الإجراءات الداعمة للمربين والمستهلكين على حد سواء، تشمل:

  • تقديم دعم لأسعار الشعير والأعلاف المركبة للأبقار الحلوب: يساهم هذا الدعم في خفض تكاليف تربية الماشية، وبالتالي تقليل الضغط على الأسعار.
  • إنشاء نقاط لتوفير المياه للماشية: يساعد ذلك في توفير المياه اللازمة للماشية، خاصة في المناطق التي تعاني من الجفاف.
  • تقديم دعم لكل رأس من الأغنام المستوردة هذا العام: يهدف هذا الدعم إلى زيادة العرض من الأضاحي في السوق، وبالتالي المساهمة في خفض الأسعار.

ختامًا: لا تزال أسعار الأضاحي في المغرب مرتفعة بشكل مقلق، مما يهدد قدرة العديد من الأسر على أداء شعيرة الأضحية.

وتدعو الحاجة إلى اتخاذ إجراءات حكومية أكثر فعالية لضبط الأسعار وضمان قدرة جميع المواطنين على شراء الأضاحي.

كما يجب على المستهلكين اتباع ممارسات ذكية للشراء، مثل المقارنة بين الأسعار في مختلف الأسواق وشراء الأضحية في وقت مبكر من العيد.

أحمد الملاح

محرر مُحنك مع خبرة واسعة في تحرير ومراجعه المحتوى الإخباري بأنواعه المختلفة، يمتلك مهارات ممتازة في القواعد والنحو والهجاء والتدقيق اللغوي، يتمتع بقدرة عالية على التحقق من صحة المعلومات والبيانات، لديه إلمام واسع بالأحداث الجارية والقضايا الراهنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !