الاقتصاد

أسعار الذهب: ترقب المستثمرين لبيانات الفائدة الأمريكية يُبقي المعدن النفيس مستقرًا

يشهد سوق الذهب حالة من الترقب وسط تهافت المستثمرين على بيانات اقتصادية أمريكية حاسمة قد تُحدد مسار أسعار المعدن النفيس.

فمع تراجع مؤشرات النمو في الاقتصاد الأمريكي وتباطؤ نمو الوظائف، تتجه الأنظار إلى بيانات معنويات المستهلكين وتعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، بحثًا عن أي أدلة على خفض أسعار الفائدة.

وتُعدّ أسعار الفائدة من أهم العوامل المؤثرة على أسعار الذهب، حيث أنّ خفضها يُقلل من جاذبية العائد على الأصول ذات الدخل الثابت مثل السندات، مما يدفع المستثمرين إلى البحث عن ملذات آمنة مثل الذهب.

استقرار أسعار الذهب

استقرت أسعار الذهب، الأربعاء، بينما يترقب المستثمرون بيانات أمريكية لاستخلاص أدلة على خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الذهب في المعاملات الفورية، إذ سجل 2315.19 دولار للأونصة بحلول الساعة 15:07 بتوقيت غرينتش، بينما استقرت أيضًا العقود الأمريكية الآجلة عند 2323.30 دولار للأونصة.

تأثير مؤشر الدولار

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.1 بالمئة، مما يزيد تكلفة شراء الذهب لحائزي العملات الأخرى.

ويُعدّ ارتفاع الدولار عاملًا سلبيًا على أسعار الذهب، حيث أنّ ذلك يُقلل من جاذبية المعدن النفيس للمستثمرين من حاملي العملات الأخرى.

ترقب بيانات حاسمة

تترقب الأسواق بيانات معنويات المستهلكين التي تصدرها جامعة ميشيغان يوم الجمعة وتعليقات عدد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، ومن المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكية 15 مايو.

وتُعدّ هذه البيانات حاسمة لتقييم مسار الاقتصاد الأمريكي وتوقعات خفض أسعار الفائدة.

توقعات خفض الفائدة

بعد صدور بيانات وظائف أمريكية ضعيفة في الآونة الأخيرة، تتوقع الأسواق المالية خفض المركزي الأمريكي الفائدة مرتين هذا العام وتقليص تكاليف الاقتراض 40 نقطة أساس.

وتباطأ نمو الوظائف الأمريكية أكثر من المتوقع في إبريل وهبطت الزيادة السنوية للأجور دون أربعة بالمئة لأول مرة منذ قرابة ثلاثة أعوام.

وتُشير هذه المؤشرات إلى ضعف في الاقتصاد الأمريكي، مما يدعم توقعات خفض الفائدة.

المعادن النفيسة الأخرى

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 27.42 دولار للأونصة، بينما استقر البلاتين عند 975.85 دولار، ونزل البلاديوم واحدًا بالمئة إلى 961.79 دولار.

كما يبقى سوق الذهب في حالة ترقب مع انتظار المستثمرين للبيانات الاقتصادية الأمريكية الحاسمة.

وتُشير التوقعات إلى احتمالية خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة، مما قد يُساهم في دعم أسعار الذهب على المدى الطويل.

ومع ذلك، تبقى المخاطر قائمة على المدى القصير، خاصةً مع استمرار حالة عدم اليقين في الاقتصاد العالمي.

نهله صفوان

محررة تفاعلية تجيد التواصل مع الجمهور عبر الإنترنت، لديها خبره في استخدام منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، قادر على إنشاء محتوى تفاعلي يجذب الجمهور، تتابع أحدث الاتجاهات في مجال الصحافة الرقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !