الاقتصاد

تراجع أسعار الذهب بنسبة 1.52% مع هدوء المخاوف بشأن الشرق الأوسط

تراجع أسعار الذهب خلال تعاملات الإثنين، مع هدوء مخاوف المستثمرين تجاه الصراع في الشرق الأوسط بعد الهجمات العسكرية المتبادلة بين إسرائيل وإيران، وتحول التركيز نحو بيانات تضخم نفقات الاستهلاك الشخصي في أمريكا المرتقب صدورها هذا الأسبوع.

تراجع أسعار الذهب

أسعار العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم يونيو تراجعت بنسبة 1.52% أو ما يعادل 36 دولاراً إلى 2377.10 دولار للأوقية في تمام الساعة 09:04 صباحاً بتوقيت مكة المكرّمة.

وتراجع سعر التسليم الفوري للذهب بنسبة 1.11% إلى 2365.38 دولار للأوقية، فيما انخفضت عقود الفضة تسليم مايو بنسبة 3.34% إلى 28.16 دولار، كما تراجع سعر البلاتين الفوري 0.25% إلى 933.19 دولار للأوقية.

التركيز على بيانات التضخم

من الملاحظ أن تراجع الذهب جاء مع تهدئة المخاوف من التوترات في الشرق الأوسط، وهو ما دفع المستثمرين إلى التفكير بشكل أكبر في بيانات التضخم المرتقبة في الولايات المتحدة.

في الأسبوع الماضي، أظهر تقرير وزارة العمل الأمريكية زيادة قوية في الوظائف في أبريل، مما أذكى المخاوف من التضخم. يُتوقع أن يظهر تقرير التضخم الشهري الجديد في وقت لاحق من هذا الأسبوع مدى الضغوط التي يمكن أن تمارسها الزيادة القوية في الأجور على التضخم.

تقدم البيانات المتعلقة بالتضخم إشارات قوية بشأن مدى استجابة الاقتصاد الأمريكي للتحفيز الحكومي الكبير، والذي يتوقع أن يبقى البنك الاحتياطي الفيدرالي في موقفه الحالي حتى يتم تحقيق التعافي بشكل كامل.

الاستنتاج

تظهر التراجعات في أسعار الذهب مع تهدئة التوترات في الشرق الأوسط أهمية تفاؤل المستثمرين بشأن استقرار الأوضاع العالمية، مع تحول التركيز نحو بيانات التضخم المرتقبة في الولايات المتحدة. من المتوقع أن تظل أسعار الذهب متقلبة في الفترة القادمة، مع استمرار متابعة المستثمرين للمستجدات الدولية والاقتصادية.

تراجع أسعار الذهب

أحمد الملاح

محرر مُحنك مع خبرة واسعة في تحرير ومراجعه المحتوى الإخباري بأنواعه المختلفة، يمتلك مهارات ممتازة في القواعد والنحو والهجاء والتدقيق اللغوي، يتمتع بقدرة عالية على التحقق من صحة المعلومات والبيانات، لديه إلمام واسع بالأحداث الجارية والقضايا الراهنة.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي متابع موجز الأنباء

نحن نقدر أن الإعلانات قد تكون مزعجه لك في بعض الاحيان، لكن الإعلانات هي مصدر دخلنا الوحيد، مّا يُمكّننا من الاستمرار في تقديم محتوى إخباري موثوق ومجاني لكافة متابعينا، نطلب منك إغلاق حاظر الإعلانات (Ad Blocker) أثناء تصفحك لموقع موجز الأنباء.

قم بإعاده تحميل الصفحه بعد اغلاق ad blocker !